17 - 12 - 2018

لجنة البنوك والبورصة: "منتدى أفريقيا" يرسم خريطة استثمارية جديدة للقارة

لجنة البنوك والبورصة:

أكد حسن حسين، رئيس لجنة البنوك والبورصة بجمعية رجال الأعمال، أن "منتدى أفريقيا 2018" المزمع إقامته في شرم الشيخ يومي 8 و9 من ديسمبر الجاري، يهدف إلى الترويج للاستثمار في أفريقيا باعتبار أن مصر هى البوابة الرئيسية للقارة.

وطالب "حسين" بضرورة الاستفادة من علاقات مصر السياسية مع الصين وروسيا ودول الخليج، وتشكيل مجموعات استثمارية تتولى مصر الركن الأساسي فيها للاستثمار في المشروعات الكبرى الافريقية وهي خطة قريبة المنال كثيرة الفوائد لكل دول القارة والعالم أجمع.

وأضاف في تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اهتم منذ توليه الحكم بالبعد الأفريقي لمصر مع دول الجوار وحوض نهر النيل وكافة الدول الأفريقية، وعمل على توطيد العلاقات وتعزيز التعاون في العديد من المجالات وزيادة حجم التبادل التجاري.

وأوضح، أن حجم السوق الإفريقي يتجاوز المليار مستهلك، الأمر الذي يجعله من أكبر الأسواق نموًا على مستوى العالم، كما أن قدرته على جذب الاستثمارات واسعة جدًا، مضيفًا أن مصر خلال هذا المؤتمر تسعى من خلال وزارة الاستثمار إلى توضيح صورة استثمارية جديدة، الأمر الذي يستلزم تنوع أشكال التعاون الاستثماري بين الدول الإفريقية.

وأكد، أن المنتدى هذا العام سيعقد تحت شعار "القيادة الجريئة والالتزام الجماعي نحو تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية"، وسيناقش قضايا حاسمة في مستقبل القاهرة وتنميتها منها الطاقة، التجارة، النظام المالي، الاستثمارات داخل أفريقيا، اللوجيستيات والبنية التحتية، السياحة والصناعات الإبداعية فى أفريقيا، بالإضافة إلى شراكات الاستثمار العالمية وأفق التعاون مع المجتمع الدولي

وأوضح، أن المنتدى سيتيح الفرصة لعرض بيئة الاستثمار والفرص الاستثمارية المتاحة، ومقابلة العديد من المستثمرين المحتملين، وترويج الاستثمار فى البلدان الأفريقية.

وقال: إن المنتدى سيشهد أيضاً الاستماع إلى قصص نجاحات رواد الأعمال وسيدات الأعمال الأفارقة والتحديات التي واجهتهم وآرائهم حول كيفية تعزيز التعاون والنمو فى القارة الأفريقية.

وأشار إلى أهمية استغلال تلك الملتقيات والتجمعات لتبني سياسة مصريه للتوسع الاستثماري في دول القارة اعتماداً على الاتفاقيات بين دول القارة الموقعة مثل الكوميسا وغيرها وكذلك اعتماداً علي طريق الحرير، وبالتالي فإن أمام مصر فرصة تاريخية للاستفادة من النجاحات السياسية ورسم سياسة استثمارية لمصلحة كافة دول القارة وترسخ العلاقات الاقتصادية علىأساس مصلحة كافة الأطراف. 

وأوضح، أن المنتدى يعد فرصة غير مسبوقة للاعبين الأكثر تأثيرًا ونفوذًا على مستوى العالم في عالم الاقتصاد، إضافة إلى رواد الأعمال والمبتكرين للتعرف عن قرب على الفرص التي أوجدتها الإصلاحات الاقتصادية التي شهدتها مصر، كبوابة عبور للاستثمار في القارة الأفريقية التي تضم أكبر كتلة تجارية على الصعيد العالمي تصل إلى 1.2 مليار شخص يعيشون داخلها.

أهم الأخبار

اعلان