17 - 12 - 2018

وزير الصناعة يبحث مع المبعوث التجارى البريطانى مستقبل العلاقات الاقتصادية المشتركة

وزير الصناعة يبحث مع المبعوث التجارى البريطانى مستقبل العلاقات الاقتصادية المشتركة

عقد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة جلسة مباحثات موسعة مع جيفرى دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني حضرها جيفري آدمز سفير المملكة المتحدة بالقاهرة وقد استعرضت الجلسة مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين خاصة في ظل قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.

وقال الوزير، إن العلاقات المصرية البريطانية علاقات تاريخية واستراتيجية تستند إلى التفاهم المتبادل والعمل المشترك بين الجانبين في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، مشيراً إلي أهمية التوصل لاتفاقات جديدة بين الجانبين تدعم مسيرة التعاون الاقتصادي المشترك وتسهم في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والصناعية بين الجانبين وتخدم الاقتصاديين المصري والبريطاني علي حد سواء.

وأشار نصار إلي أهمية تعزيز التعاون التجاري والاستثماري المصري البريطاني المشترك علي المستويين الثنائي والمتعدد، مشيراً إلي إمكانية إنشاء مشروعات مشتركة بدول شرق وغرب افريقيا والاستفادة من اتفاقات التجارة الحرة والتفضيلية الموقعة مع تلك الدول وكذا من المكاتب التجارية المصرية المنتشرة بدول القارة الأفريقية في الترويج لتلك المشروعات.

وأشار إلي أن الوزارة تعمل خلال المرحلة الحالية علي تكثيف التواجد التجاري المصري بدول القارة الأفريقية خاصة وأن مصر ستترأس الاتحاد الأفريقي العام المقبل، لافتاً إلي أهمية تحقيق تكامل صناعي مصري بريطاني مشترك خاصة في ظل الامكانيات الصناعية المصرية الضخمة خاصة في الصناعات كثيفة العمالة والتصدير لأسواق دول الشرق الأوسط وقارتي أفريقيا وأوروبا.

ولفت نصار إلي ضرورة وضع خطة عمل شاملة لتحديد اولويات التعاون الاقتصادي المصري البريطاني خلال المرحلة المقبلة.

وقال الوزير، إن حجم التبادل التجاري بين مصر والمملكة المتحدة بلغ العام الماضي 2 مليار و491 مليون دولار مقارنة بـ 2 مليار و325 مليون دولار خلال عام 2016 محققاً زيادة قدرها 7%، مشيراً إلى أن أهم بنود الصادرات المصرية للملكة المتحدة شمل الكابلات والزيوت والاسمدة والمنتجات الزراعية والملابس الجاهزة والكيماويات غير العضوية والمنسوجات والبلاستيك والحديد والصلب والسيراميك والمنتجات الورقية والأثاث، وأهم بنود الواردات تشمل الادوية والالات والمعدات وبذور البطاطس والصناعات الهندسية.

وأضاف، أن اجمالي الاستثمارات البريطانية في مصر تبلغ حالياً 5 مليار و405 مليون دولار في قطاعات البترول والغاز والاسمدة والاستشارات المالية والزراعة والأسمنت والمواد الغذائية.

ومن جانبه قال جيفرى دونالدسون المبعوث التجارى البريطاني، إن بلاده حريصه على تعزيز اطر التعاون المصرى البريطاني المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية، مشيراً إلى ضرورة الحفاظ على وتيرة التعاون المشترك بين البلدين وبصفة خاصة بعد قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.

وأضاف، أن مصر تلعب دوراً استراتيجياً بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، لافتاً إلى أن هناك فرصاً ضخمة للتعاون بين مصر والمملكة المتحدة خاصة في مجالات التعليم والتعليم العالى والتدريب الفني والمهنى وبناء القدرات والرعاية الصحية.

وأضاف دونالدسون، أن الوضع المستقر للاقتصاد المصرى حالياً يبعث برسائل إيجابية لمجتمع الاعمال البريطاني لانشاء مشروعات استثمارية مشتركة بالسوق المصرى، مشيراً إلى إمكانية تفعيل التعاون بين المكاتب التجارية المصرية بقارة أفريقيا والمبعوثين التجارين البريطانين بدول القارة لتوسيع نطاق التعاون الاقتصادى بين مصر والمملكة المتحدة بالقارة السمراء.

وأشار المبعوث التجارى البريطانى إلي ضرورة تفعيل دور مجلس الأعمال المصري البريطاني المشترك وغرفة التجارة البريطانية في دفع العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين لمستويات غير مسبوقة، لافتاً إلي أهمية الاستفادة من الفرص الاستثمارية الضخمة المتاحة بالسوق المصري في مختلف القطاعات.

أهم الأخبار

اعلان