19 - 12 - 2018

وزير الصناعة يستعرض مع السفراء الجدد خطة عمل لتنمية الصناعة وتعزيز الصادرات

وزير الصناعة يستعرض مع السفراء الجدد خطة عمل لتنمية الصناعة وتعزيز الصادرات

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أهمية الدور المحورى الذى تلعبه السفارات المصرية والمكاتب التجارية بالخارج فى الترويج للمنتجات المصرية فى مختلف الأسواق العالمية وجذب المستثمرين الأجانب للإستثمار فى السوق المصرى، مشيراً فى هذا الإطار إلى أن الدبلوماسية المصرية بما تمتلكه من إمكانات ومقومات مادية وبشرية لاعب رئيسى فى الترويج لبرنامج الإصلاح الإقتصادى المصرى والمشروعات القومية الهائلة التي تنفذها الحكومة المصرية.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده الوزير مع عدد من السفراء والوزاراء المفوضين المرشحين للعمل بالبعثات الدبلوماسية في الخارج خلال الفترة القادمة، حضر اللقاء أحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري وشيرين الشوربجي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات والدكتورة أماني الوصال رئيس قطاع الاتفاقات التجارية والتجارة الخارجية.

وقال الوزير، إن خطة عمل الوزارة خلال المرحلة الحالية ترتكز علي 3 محاور عمل أساسية تشمل الارتقاء بالصناعات المصرية ذات القيمة المضافة والتوسع في الأسواق الأكثر قبولاً واستيعاباً للصادرات المصرية المتميزة بالاضافة إلي إعادة هيكلة الواردات المصرية القادمة من الخارج والتركيز علي الواردات الضرورية المستخدمة كمدخلات انتاج أو التي لا يتم تصنيعها محلياً، مشيراً إلي أن الفترة المقبلة ستشهد تنسيقاً واسعاً بين وزارة التجارة والصناعة والسفارات والقنصليات المصرية المنتشرة بمختلف العواصم والمدن العالمية لتنفيذ هذه الاستراتيجية.

وأوضح نصار، أن الوزارة حددت عدد من المناطق الجغرافية والاقاليم المستهدفة لتنفيذ برنامج عملها الحالي تضمنت عدد من الدول الإفريقية وبعض الدول العربية ودول بمنطقة وسط آسيا وشرق اوروبا، مشيراً إلي أن خطة عمل الوزارة تتضمن توطين عدد من الصناعات بالدول المستهدفة بمدخلات انتاج مصرية الصنع.

وأشار إلى أن الوزارة تسعي أيضاً خلال المرحلة الحالية لجذب المزيد من الاستثمارات القادمة من الدول المتقدمة للاستفادة من خبراتها الصناعية المتطورة  لافتاً إلي امكانية تدشين استثمارات مشتركة مع هذه الدول والتصدير للأسواق الاقليمية المجاورة.

وأضاف نصار، أن الوزارة بدأت بالفعل في تنفيذ البرنامج القومي لتعميق التصنيع المحلى يشمل تطوير الصناعات القائمة وإدخال صناعات جديدة وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لافتاً إلي حرص الوزارة على استغلال كافة الطاقات التصنيعية المعطلة بالمصانع من خلال زيادة الانتاج والتوسع فى التصنيع للغير.

وقال نصار، إن الوزارة بصدد اصدار قوائم بالصادرات المصرية ذات الميزات التنافسية المتميزة والقبول العالمي وتعميمها علي مختلف السفارات والمكاتب التجارية بالخارج لبدء الترويج لهذه المنتجات بمختلف الأسواق العالمية، لافتاً إلي أن هناك عدد كبير من الصناعات يمكن الترويج لمنتجاتها بالأسواق العالمية.

ومن جانبهم أكد السفراء الجدد علي أهمية تعزيز اطر التعاون والتواصل المستمر بين وزارة التجارة والصناعة والسفارات المصرية والمكاتب التجارية بالخارج لتنفيذ الشق الاقتصادي للدبلوماسية المصرية في الخارج وكذا الترويج للصادرات والاستثمارات المصرية بالأسواق العالمية، مشيرين إلي أهمية تحسين الصورة الذهنية للمنتجات المصرية بمختلف الأسواق العالمية وخلق صورة جديدة تعكس المستوي المتميز الذي وصل إليه عدد كبير من الصناعات المصرية في الآونة الأخيرة.

أهم الأخبار

اعلان