20 - 10 - 2018

تقرير "الصحة" عن واقعة "الغسيل الكلوي": وفاة 3 حالات من أصل 36.. وخروج المصابين باستثناء حالتين

تقرير

قالت الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة، ان جميع مصابي واقعة "الغسيل الكلوي" في الشرقية خرجوا باستثناء حالتين.

وأعلنت الوزيرةآ آ في بيان رسمي عن وفاة 3 حالات بعد 15 دقيقة من بدء الغسيل من أصل 36 حالة، وتم إنقاذ 20 حالة، ونقل 13 آخرون لمستشفيات أخرى لتلقي العلاج اللازم، مضيفة أنه تبين أن الشركة الدولية للهندسة الطبية التي قامت بعمل الصيانات اللازمة للأجهزة، كان قد تم التعاقد معها في مارس 2018، وأنها قامت بعملية الصيانة يوم 14 سبتمبر الجاري، أي قبل الحادث بيوم واحد، وقامت بعمل تغيير بعض الفلاتر وشحنت النايتريت.


وأكدت الوزيرة ، أن الـ11 حالة الموجودة بمستشفى الزقازيق الجامعي خرجت جميعها اليوم من المستشفى إلا حالة واحدة، وكذلك الحالات الموجودة بمستشفى التيسير لم يبق منها سوى حالة واحدة بالمستشفى.

وأشارت إلى أنها توجهت يوم الحادث للشرقية للاطمئنان على باقي المرضى وأنهم يحصلون على العلاج المناسب، ثم أصدرت توجيهات بإحالة مدير المستشفى ومدير الوحدة الصحية للنيابة العامة، وتم أخذ عينات من محطات مياه ديرب نجم ومن الصنابير المحيطة بالمستشفى وعينات دم من المصابين والمتوفين، وتم إرسالها لمراجعة نتائجها جميعاً، كما قررت إيقاف العمل بوحدة الغسيل الكلوي، وإحالة الشركة المنوط بها الصيانة التي تم التعاقد معها هذا العام للنيابة العامة.

ووجهت الوزيرة، الشكر لأطباء الباطنة الذين تعاملوا مع الحادث بالمسؤلية، وأنقذت أكبر قدر من الأهالى بعد هذا الحادث، مشيرة إلى أنه لو هذا التدخل كنا سنكون أمام كارثة كبرى فى عدد حالات الوفاة، مؤكدة أن أطباء الباطنة فى مستشفى ديرب نجم قاموا بدورهم على أكمل وجه فى التعامل مع باقى المرضى فى وحدات الغسيل الكلوي، ولولاهم كانت الوفيات أكثر من ذلك.

أهم الأخبار

اعلان