19 - 11 - 2018

عن يسري فودة .. الحق أحق أن يتبع

عن يسري فودة .. الحق أحق أن يتبع

أظن أنه ينبغي علي من نشر او أذاع اتهامات متعددة للزميل يسري فودة، أظن أن عليه أن ينشر دفاع يسري عن نفسه الذي كتبه علي صفحته الشخصية علي الفيس بوك، هذا واجب وحق ، بصرف النظر عن مدي صحة الاتهامات من عدمه، ويا حبذا لو توصل المهتمون بالموضوع الي مصادر واضحة معلنة ، سواء الأطراف التي توجه الاتهامات لفودة او تلك التي تفصل بين فودة وبين من يتهمونه .

بهدوء نقول .. يسري فودة معارض للنظام الحاكم في مصر نعم .. يسري فودة قدم برنامجا علي قناة إخبارية ألمانية خلال العامين الماضيين استهدف في غالبية حلقاته تصعيد هجومه علي النظام المصري الحاكم بشكل أراه مبالغا .. نعم .

لكن .. كون يسري معارضا ومنتقدا بشدة ،وربما متهكم علي النظام، لا أظن أن هذا يعني فقدانه لأبسط حقوقه بعدم المساس بذمته وبعرضه دون سند او دليل، وإن كنت أحفظ، في الوقت ذاته ، لكل من يعترض أويرفض أطروحات وأفكار يسري أن يبادر بالرد عليه وتفنيد ما يقوله او يطرحه من آراء، بل أتقبل أيضا أن يلجأ من يري فيما يقدمه يسري من آراء وأفكار تجاوزات، أتقبل أن يلجأ للقضاء ويطالب بمحاكمته اذا ما رأي القضاء ما يتيح ذلك.

يا سادة .. أنا لا أدعي المثالية او ابحث عن المدينة الفاضلة، ولكني أحلم بأن يكون احترام الحريات والحقوق والقوانين دستورا نلتزم به جميعا!

الشيء الأخير .. لست في حاجة إلي التأكيد علي أني لا أقر كثيرا من الأفكار والرؤي والأداء الإعلامي للزميل يسري فودة، خاصة فيما يتعلق بمتابعته للشأن المصري، ولنا سويا مساجلة مشهودة قبل عدة سنوات ، إلا أنها ورغم التباين والاختلاف الكبير في الاراء، لم تخرج عما يجب أن يكون عليه الخلاف في الرأي.

أعلم أن أصدقاء ومحبين منفعلين كثر ربما يرفضون ما اقول وربما أسمع منهم او اقرأ بسبب ماقلت ما لا أحب، ولكني أكرر .. الحق أحق أن يتبع.
 ---------------

بقلم: محمد صلاح الزهار

مقالات اخرى للكاتب

عن يسري فودة .. الحق أحق أن يتبع

أهم الأخبار

اعلان