19 - 12 - 2018

نص بيان 7 من قيادات الحركة المدنية يؤيد معصوم مرزوق.. واليوم السابع "تزور" مضمونه

نص بيان 7 من قيادات الحركة المدنية يؤيد معصوم مرزوق.. واليوم السابع

شوهت صحيفة اليوم السابع نص بيان أصدره عدد من قيادات القوى المدنية بشأن بيان السفير معصوم مرزوق هم حمدين صباحي ود. يحي شرباش وحامد جبر وعمار علي حسن وطارق نجيدة ود.مجدي عبد الحميد والمهندس محمد جادو، حيث ادعت الصحيفة تبرؤ هذه القيادات من بيان السفير معصوم وركزت على عبارة مقتطعة من سياقها وهي أنهم "ليسوا طرفا فى المبادرة".

والبيان الذي صدر عن هؤلاء السبعة من قيادات الحركة المدنية يمثل مساندة للسفير معصوم مرزوق دون تبنيها وهذا نص البيان:

"تعرض السفير معصوم مرزوق في الايام القليلة الماضية لحملة من التشهير والتشويه والاتهام بالخيانة لمجرد تجرأه بإطلاق مبادرة قدم فيها من وجهة نظره رؤية لإنقاذ البلاد من ازمتها المحدقة.

و الموقعون علي هذا البيان ومن منطلق موقفهم الديموقراطي الأصيل والثابت و إيمانهم بحرية الرأي والتعبير يؤكدون علي الآتي :

اولا : انه من حق اَي مواطن مصري مهتم بشؤون بلاده ان يتبني او يدعو بحرية الي ما يشاء من مواقف سياسية يري انها قد تنقذ البلاد من ازماتها التي باتت تهدد أمنها واستقرارها طالما يلتزم في ذلك بما جاء بالدستور ويحترم القانون، وذلك بغض النظر عن اختلافنا او اتفاقنا مع هذا الأسلوب او ذاك في العمل.

ثانيا : علي الرغم من كوننا لسنا طرفا في تلك المبادرة، الا اننا نرفض و ندين بشدة ما يتعرض له السفير معصوم او اَي مواطن اخر من تهديدات و من حملات تشويه واتهام بالخيانة ثمنا لإبداء رأيه بشجاعة في شأن عام يمس مستقبل بلد ومصير شعب باكمله و لمجرد انه عبر عن رأيه كمواطن مصري غيور علي مصلحة بلده و يسعي الي تجنيبها الدخول في حالة من الفوضي.

ثالثا : نؤكد كمواطنين مصريين علي تمسكنا بالسعي الي بناء مصر دولة مدنية ديموقراطية حديثة يحترم فيها الدستور و القانون من الجميع كما نلتزم بالعمل علي اقامة مجتمع الحرية والديموقراطية والعدالة و المساواة بكافة الطرق و باستخدام الأساليب و الأدوات الديموقراطية السلمية المتعارف عليها في الديموقراطيات الحديثة.

رابعا : وأخيرا نؤكد علي ان تحقيق الاستقرار للبلاد والأمن والامان لمواطنيها لن يتاتي سوي باحترام الدستور و بفتح المجال السياسي و السماح لكافة القوي والفعاليات الحية في المجتمع للعمل بحرية وسط الجماهير و إطلاق حرية الرأي و التعبير و التنظيم المستقل و بإدارة حوار مجتمعي تتعدد فيه الاّراء والرؤي و بالإفراج الفوري عن مسجوني الرأي وتقديم جميع المحبوسين احتياطيا للمحاكمة العاجلة الناجزة.

القاهرة في ٨ / ٨ / ٢٠١٨

الموقعون :

١- د.م. مجدي عبد الحميد خبير التخطيط والمتابعة

2- د. عمار علي حسن

3- م. محمد جادو مهندس بترول

4- ا. حمدين صباحي

5- د. يحي شرباش طبيب

6- حامد جبر محام 

7- طارق نجيدة محام بالنقض"

أهم الأخبار

اعلان