20 - 10 - 2018

مع أول لقاء بعد تعارف خلال الفيس بوك اكتشفت خديعته فقتلته

مع أول لقاء بعد تعارف خلال الفيس بوك اكتشفت خديعته فقتلته

 

أحالت  نيابة القاهرة الجديدة ، برئاسة المستشار محمد سلامة  ، طالبة بكلية الطب لمحكمة الجنايات، لاتهامها بقتل زميلها طالب بكلية طب أسنان بالقطامية .

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن المجني عليه  استدرج زميلته إلى شقته في القطامية، بزعم التعرف على أسرته، إلا أنها اكتشفت عدم وجود أحد بالشقة، وطلب منها  ممارسة الرذيلة معه، إلا أنها رفضت ، فلجأ الي تهديدها مستخدما سلاح أبيض لكي تخضع له ، فاضطرت الطالبة بمسايرتة حتي تخدعة، ووجهت له عدة طعنات أدت الي مصرعه، وفرت هاربة. 

وكانت شرطة النجدة بالقاهرة، قد تلقت بلاغا يفيد  باكتشاف، مقتل "أ أ أ"،21 سنة، طالب بكلية طب أسنان بجامعة المستقبل ، ومقيم بالقطامية، وبانتقال رئيس مباحث القطامية المقدم حسام غانم، ورجال مباحث القسم لمقر الواقعة ، وبالفحص تبين العثور على جثة المجنى عليه مسجاة على ظهرها بصالة الشقة عاريا، وبها عدة  طعنات  بالبطن والصدر ، وأكدت علي سلامة جميع منافذ الشقة.
وعندما واجه النقيب أحمد فراج والنقيب أحمد عاطف، ومعاونى مباحث القسم ، صديق المجني عليه ، أقر بأن المجني عليه
، قد اتفق معه  على التقابل بشقته مساءً لاستقبال إحدى الفتيات الساقطات، إلا أنه لم يتجاوب معه، فحضر للاطمئنان عليه خشية أن يكون تعرض لغيبوبة سكر، حيث إنه كان يعانى من مرض السكر، وقام بكسر باب الشقة واكتشف مقتله .

ومن هنا تمكن مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، اللواء هشام العراقى، من التوصل إلى أن الجانية "إ م م" 21 سنة، طالبة بكلية الطب البيطرى، بجامعة قناة السويس، ومقيمة بمحافظة قنا، ومن ثم تم وضع خطة من رجال مباحث القسم، وشارك فيها النقيب مصطفى البلتاجى، والنقيب محمد زغلول، معاونى مباحث القسم وتمكنوا من ضبطها.

وبمواجهتها اعترفت أمام المقدم حسام غانم، رئيس المباحث، بارتكاب الواقعة، وأضافت أنها تعرفت على المجنى عليه من خلال موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وفى يوم الحادث قام المجنى عليه باستدراجها لمسكنه بحجة التعرف على أسرته، وحال وصولها فوجئت بعدم تواجد عائلته، وطلب منها ممارسة الرذيلة معها فرفضت، فقام بتهديدها بسلاح أبيض، إلا أنها قامت بمسايرته وخداعة، ووجهت له عدة طعنات بالصدر والبطن أدت إلى وفاته .

أهم الأخبار

اعلان