21 - 10 - 2018

عز الدين فرغل: هناك تبرعات بالملايين لا تصب في مصلحة المهمشين

عز الدين فرغل: هناك تبرعات بالملايين لا تصب في مصلحة المهمشين

 رئيس الاتحاد الاقليمي للجمعيات الأهلية بالقاهرة" للمشهد":

رفع الدعم يلقي عبئا كبيرا على المؤسسات الأهلية في مساعدة غير القادرين

أطلقنا مبادرة جديدة لمتحدي الإعاقة واكتشاف  المواهب 

أكد الدكتور"عز الدين فرغل" رئيس الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية أهمية دور المجتمع المدني في العديد من القضايا المجتمعية، كما أن رفع الدعم يلقي العبء علي المجتمع المدني بصورة عامة والجمعيات والمؤسسات الأهلية بصفة خاصة بوصفها الركيزة الأساسية لدعم الفئات الاولي بالرعاية والتخفيف من حدة تلك التحولات. 

وقال ان الرئيس عبدالفتاح السيسي يؤكد دوما انحيازه لتلك الفئات وتأكيده المستمر علي تعظيم دور الجمعيات الأهلية للعبور بتلك الفئات الي بر الأمان بما يحقق الامن والاستقرار الأجتماعي 

* مادور الجمعيات الأهلية في تنفيذ توجيهات الرئيس بدعم محدودي الدخل والفئات الاولي بالرعاية؟

-  الجمعيات الأهلية هي جسر التواصل بين القادرين وغير القادرين من أفراد المجتمع لأنها الأقرب إلي معرفة الفئات وانتشارها الواسع في الأحياء والشوارع وفِي مختلف النجوع والقري ولابد من توصيل المساعدات لهم والأسر التي تحتاج إلي دعم دون جرح لمشاعر الأسر والحفاظ علي كرامتها وكرامة ابنائها 

* هل الموارد التي تحصل عليها الجمعيات كافية لدعم تلك الفئات والتخفيف عنها؟ 

- بالتأكيد لا، حيث أن مساهمات المجتمع المصري رغم أنها كبيرة إلا انها لاتصب في وعاء عادل، فهناك تبرعات ضخمة بالملايين تذهب إلي مؤسسات وجمعيات لاتصب مباشرة في مصلحة غير القادرين او الفئات المهمشة فلابد من رسم خريطة العمل الأهلي بما يتطلب وضع خريطة الفئات الاولي بالرعاية من خلال البحوث الاجتماعية التي تقوم بها وزارة التضامن ومديرياتها وإدارتها المختلفة في المحافظات والأحياء والمدن والقري، وذلك يحتاج إلي دراسة متعمقة تعتمد علي المتخصصين وأصحاب الخبرات سواء في الاتحادات النوعية أو الإقليمية أو الجمعيات مع أنفسها بالتنسيق مع الحكم المحلي وقيادات التضامن كما إننا نحتاج إلي منع التأثير السيء للاعلام علي مصب تلك التبرعات والتأثير علي اهواء المتلقين من أبناء الشعب المصري لتحويل تبرعاتهم بما قد لا يفي ولايؤدي إلي الأغراض النبيلة من خلال تبرعاتهم 

* ما الدور الذي يؤديه الأتحاد لدعم المجتمع وتحقيق هذه الأغراض ؟ 

الأتحاد الاقليمي للجمعيات بالقاهرة يعد من اكبر الاتحادات في الجمهورية فهو قبلة القيادات الأجتماعية النشطة كجمعيات القاهرة بوصفها العاصمة الأكثر احتياجا، حيث انها مكتظة بالمشاكل في كافة النواحي الأقتصادية والثقافية والتعليمية والعشوائيات والنظافة والعديد من الملفات التي يحتاج الجهاز التنفيذي إلي دعم ومساندة الجمعيات الأهلية في رفع كفاءاتها، لذلك فنحن دائما نطلق المبادرات من خلال التنسيق الكامل بيننا وبين محافظة القاهرة ومديرية التضامن الاجتماعي والمديريات المختلفة لتخطو خطوات تتسم بعدم ضياع الوقت والجهد وبأقل التكاليف وندعم النظافة من خلال تقديم الجمعيات الأهلية للحوافز المادية والعينية المساهمة لنظافة الأحياء 

أيضا ندعم الحركة التعليمية من خلال مبادرات التخفيف عن أولياء الأمور غير القادرين على دفع المصروفات وتقديم الأدوات والزي المدرسي لألاف الطلاب إلي جانب العديد من المبادرات المجتمعية وخاصة لمتحدي الإعاقة 

* ماذا يقدم الاتحاد لمتحدي الإعاقة؟ 

- الاتحاد الاقليمي بالقاهرة هو الذي اطلق مبادرة مع محافظ القاهرة في يوليو 2014 واستمرت حتي 2018، وقد قدمت  الجمعيات الأهلية بالتنسيق مع مديري الادارة الأجتماعية الذين يبذلون جهدا في التعاون مع الجمعيات وتحفيزها معنويا وأدبيا للمشاركة في تنفيذ المبادرات والتبرعات لدعمها، وقد قام المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة بتوزيع الدفعة التاسعة للدراجات البخارية علي المستحقين من متحدي الإعاقة 

كما أطلقنا مبادرة أكتشاف المواهب الفنية لمتحدي الإعاقة والذي يستمر التقديم لها لمدة شهر، وذلك من خلال جمعية البلد اليوم، وذلك لنبعث الأمل والتفاؤل لذوي الإعاقة وأسرهم وتشعرهم بثقة كبيرة في أنفسهم مما يجعلهم يطلقون طاقاتهم ومواهبهم، وذلك بمشاركة المجتمع، وتم توزيع الجوائز المادية والعينية وتقديم أجهزة داعمة بحسب نوع الإعاقة

أهم الأخبار

اعلان