26 - 05 - 2019

"الأدوات المنزلية" تستنكر تأخير تسجيل المصانع المؤهلة للتصدير

استنكرت شعبة الأدوات المنزلية في غرفة القاهرة التجارية، التأخير غير المبرر من وزارة الصناعة والتجارة، في تسجيل المصانع المؤهلة للتصدير لمصر، والتي تقدمت بمستنداتها منذ أكثر من عامين دون أي مبرر.

وقال فتحي الطحاوي نائب رئيس الشعبة، إنّ القرار 43 للعام 2016، الخاص بتسجيل المصانع المؤهلة للتصدير إلى مصر، فتح باب التهريب على مصراعيه، وألقى المزيد من الأعباء والحمل على المنافذ الجمركية، كما ساعد في ارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق، وأنّ من يسجل قلة قليلة تحتكر الأسواق وترفع الأسعار، والمتضرر هو المستهلك.

وأوضح نائب رئيس الشعبة، أن بعض ممن لا يستطيعوا التسجيل يلجأون إلى التهريب، ما يؤدي إلي انخفاض التكاليف وضرب الصناعات الوطنية والاقتصاد ككل، متسائلاً: "ما الهدف من قرار تم تجربته لـ3 أعوام وليس له ميزة واحدة، وساهم في ارتفاع الأسعار وتفشي ظاهرة التهريب".

وقال أشرف هلال رئيس شعبة الأدوات المنزلية في غرفة القاهرة التجارية، إن قرار تسجيل المصانع والقرار 991 لعام 2015، والقرار 44 للعام 2019، وقرار ترخيص المخازن هي قرارات تحتاج إلى التعديل، مؤكدا أنّ الشعبة أرسلت أكثر من مرة للمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، لعقد لقاء معه لبحث خطورة الموقف ولم نتلق أي رد.

وتساؤل هلال: "أليس أي مواطن لديه مظلمة من حقة طلب مقابلة الوزير المختص؟، فما بالكم بمن يمثلون شريحة تتعرض للظلم، كيف لهم أن يعرضوا وجهة نظرهم؟"، موضحاً أن الشعبة ستعد مذكرة عاجلة وسترفعها إلى المهندس إبراهيم العربي رئيس غرفة القاهرة التجارية، لبحث الأمر ومقابلة الوزير وبحث المشكلات التي تواجه قطاع الأدوات المنزلية، وسبب تأخير تسجيل المصانع، وكيفية التصدي للتهريب وكيفية العمل على خفض الأسعار لتحريك الأسواق؟.

أهم الأخبار

اعلان