26 - 05 - 2019

أعيدوا لكبير الوزرا والوزرا بطاقاتهم التموينية

أعيدوا لكبير الوزرا والوزرا بطاقاتهم التموينية

آلمنى وبشدة خبر حذف الدكتور مدبولى كبير الوزراء وبعض الوزراء من بطاقات التموين، ومصدر قلقى هو أنهم ويا حرام لن يعودوا لصرف المقررات التموينية والذى منه، مثلهم فى ذلك مثل خلق الله من ولاد الشعب الغلابة والمطحونينوالموظفين بتوع إزازة الزيت وكيس الرز أوالسكر وباكو الشاى لحد ماتفرج، ولن يراهم خلق الله من المقهورين معهم مرة أخرى، وهم يقفون معهم جنبا إلى جنب كجزء من تحالف قوى الشعب العاملة فى طوابير مميتة ومهينة احيانا للحصول على المنحة الحكومية ، ولن يتبهدل كبير الوزرا والوزرا من مكتب تموين لآخر لتنقية بياناتهم أو التسكع على الموقع الإلكترونى لتصحيح البيانات، أو إضافة أو حذف عزيز لديهم٠ وبالطبع لن ينتظروا كما كانوا ينتظرون منحة رمضان التموينية من سلع مضروبة أو معطوبة أو عفا عليها الزمن مثل باقى الموعودين. ويقينا فهم لن يتنظموا فى طوابير الأفران أو أكشاك العيش للحصول على أرغفة فارق الخبز والتى كانت تعوضهم عن شراء الرغيف السياحى المفقع أو أبو جنيه بزيه٠ 

كبير الوزرا والوزرا فى حيص بيص ورأفة بهم وعطفا يا حكومة، فالناس دى لاتستحق متك ذلك يعنى تاخديهم لحم وترميهم عضم ؟! المساواة فى الظلم عدل ومادام كبير الوزرا والوزرا يتقاسمون كل شيء بحق أو بدون وجه حق مع ولاد الشعب منذ عقود طويلة ، فلا داعى لحرمانهم من هذا الحق المكتسب لهم، ولو على باطل٠ فكسرة النفس وحشة وقاسية جدا ولو على ناس من عينة كبير الوزرا والوزرا وكفاكم الله شر دعاهم أو كنس السيدة زينب الطاهرة عليكم٠ أما ولاد الشعب من الفقرا والمساكين والغلابة والمقهورين فلاعزاء لمثلهم ٠ فهم مقهورون منذ الأزل وزى مابيقول المثل: الفقر ريحته وحشة .

وربنا يجعل بيوت كبير الوزرا والوزرا. عمااااار !
-----------------
بقلم: خالد حمزة

مقالات اخرى للكاتب

كلام والسلام| شباب .. وش القفص

أهم الأخبار

اعلان