25 - 04 - 2019

الجامعة العربية تحمل السلطة القائمة بالاحتلال مسئولية استشهاد الأسير الفلسطيني فارس بارود

الجامعة العربية تحمل السلطة القائمة بالاحتلال مسئولية استشهاد الأسير الفلسطيني فارس بارود

حمَّلت جامعة الدول العربية، السلطات الإسرائيلية القائمة بالاحتلال المسئولية الكاملة عن استشهاد الأسير فارس بارود بممارسة القتل البطيء بالإهمال الطبي المتعمد.

وأدان الأمين العام المساعد رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير سعيد أبو علي في تصريح له اليوم الخميس، هذه الجريمة الجديدة بحق الأسرى الفلسطينيين، محذرًا من هذه الممارسات في إطار مسلسل القتل البطيء الذي تنتهجه سلطات الاحتلال والذي أدى إلى استشهاد أعداد من الأسرى كان آخرهم الشهيد بارود المحكوم عليه بالسجن المؤبد 35 عامًا، والمحروم من زيارة عائلته منذ أكثر من 18 عامًا.

وشدد عللا الضرورة الملحة والأهمية الفائقة لقيام المنظمات والهيئات والمؤسسات الحقوقية بدورها الإنساني والقانوني لحماية الأسرى والتصدي لنهج سلطات الاحتلال الإسرائيلي في التنصل من جميع المواثيق والمعاهدات الدولية ومبادئ حقوق الإنسان، كذلك الالتزامات المتعلقة بها على النحو المحدد في ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واتفاقية جنيف المتعلقة بمعاملة أسرى الحرب واتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب، وذلك في استهداف واضح ومباشر للأسرى الفلسطينيين يستدعي تدخل هيئات العدالة الدولية وخاصة المحكمة الجنائية الدولية.

وعبر أبو علي، عن خالص التعازي للشعب الفلسطيني والحركة الفلسطينية الأسيرة واسرة الشهيد، مؤكدًا حرية الأسرى الفلسطينيين، حيث لن يتحقق سلام واستقرار في المنطقة دون حريتهم، وعلى دعم نضال الشعب الفلسطيني لاسترجاع كافة حقوقه الوطنية الثابتة وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

أهم الأخبار

اعلان